استبدال مفصل الوِرْك – جراحة مفصل الوِرْك – تكنولوجيا متقدمة مع ملاءمة شخصية

: أيام الأحد حتى الخميس 9:00 – 19:00
   : 8323357-04

استبدال مفصل الورك – طرق جراحية

استبدال مفصل الورك – طرق جراحية

طريقة أمامية، طريقة جانبية، طريقة بواسطة Trocntr، طريقة علوية وطريقة خلفية بدرجة قليلة

هنالك طرق جراحية مختلفة لإجراء عملية استبدال مفصل الورك.
كل الطرق التي يتم فيها إجراء العملية هي طرق ناجعة ومقبولة لدى أطباء العظام ولكن لكلٍ منها يوجد إيجابيات وسلبيات.
الجراح المتخصص في عمليات استبدال مفصل الورك يختار الطريقة الجراحية التي تسمح بزرع أعضاء اصطناعية بطريقة جيدة وبدون أن تسبب ضرر لأعضاء مهمة مثل الأعصاب، الأوعية الدموية أو العضلات.
الاختيار الجيد لطريقة العملية يساعد على التسريع في الشفاء ويوفر على المريض المعاناة وعدم القدرة على الحركة.

نبذة عن عملية استبدال مفصل الورك

عملية استبدال الورك شائعة جداً. في إسرائيل يتم في كل سنة إجراء 3000-4000 عملية من هذا النوع. والسبب الأساسي لذلك هو تآكل الغضروف المفصلي كنتيجة لالتهابات المفاصل المرتبطة بتوقف النمو والتي تكون عادةً لدى كبار السن (Osteoarthritis)إن الذين يعانون من هذه الالتهابات يعانون أيضاً من أوجاع وعدم قدرة على الحركة وفي كثير من الأحيان يتم توجيههم إلى أنواع علاج أخرى مثل تناول حبوب مُسَكِنة للأوجاع، علاجات بديلة للأوجاع وأيضاً فيزوترابيا، وإذا لم تساعد هذه العلاجات فإن من المفضل عندئذٍ اختيار العملية الجراحية لاستبدال مفصل الورك. يوجد لهذه العملية نسبة نجاح عالية جداً _97% وهي تعتبر اليوم مقبولة جداً وخلال هذه العملية يقوم الطبيب الجراح باستبدال مفصل الورك المتآكل بمفصل اصطناعي.
يمكن إجراء العملية بعدة طرق: طريقة خلفية، طريقة أمامية, طريقة جانبية، طريقة علوية وطريقة بواسطة Trocntr.

ما هي الطريقة الأفضل لاستبدال مفصل الورك؟

حسب المبنى للمبنى التشريحي الداخلي، التشوهات ومبنى الجسم يختار الطبيب الجراح زراعة العضو المناسب لكل حالة على حدة وأيضاً الطريقة التي تؤدي إلى شفاء سريع أكثر.
من المفضل استعمال طريقة لا تؤدي إلى ضرر في العضلات الأساسية لمفصل الورك. إن اختيار طريقة جراحية مناسبة يساعد على المحافظة على العضلات والأضلاع المحيطة بمفصل الورك وتمنع تعقيدات مختلفة.
بعد زرع مفصل الورك الاصطناعي سيتمتع المريض من وجود مفصل ثابت أكثر.

إيجابيات هذه العملية

ألإيجابيات تبدأ بالظهور بالأساس بعد العملية ومن خلال تصرف المريض حيث تقل معاناته من الأوجاع، تقريباً لا يعرج بعد العملية، علاجه التأهيلي يكون أسرع، يحصل على مفصل ورك قوي ومستقر، لا يعاني من تقييدات خاصة ويمكنه العودة لحياته اليومية العادية خلال فترة قصيرة.
من المهم أن نتذكر أنه بالرغم من الإيجابيات الكثيرة للعملية إلا أنه وبما أن الحديث يدور عن عملية جراحية وكما هو الأمر في عمليات جراحية أخرى فإنها هي أيضاً ترافقها مخاطر وتعقيدات ممكن أن تحدث مثل كسور، تفسخات، تلوثات وأمور أخرى. الشفاء من العملية يتم بشكل عام خلال أسابيع وبعدها يستطيع المريض العودة لنشاط كامل وهذا يشمل النشاط الرياضي.

مقارنة طول الرِجْلَيْن

قبل العملية يتوجب على الطبيب الجراح إجراء فحص دقيق لقياس طول الرِجْلَيْن وفحص التشوهات. كذلك يخطط الطبيب الجراح سير العملية الجراحية بشكل دقيق وعميق، كما أنه يجري قياسات خلال العملية نفسها بواسطة أجهزة مُعَدَة خصيصاً لهذا الهدف. كل هذه الأمور تساعد على الوصول للنتيجة المرجوة مع وجود طولٍ متساوٍ للرِجْلَيْن.