استبدال مفصل الوِرْك – جراحة مفصل الوِرْك – تكنولوجيا متقدمة مع ملاءمة شخصية

: أيام الأحد حتى الخميس 9:00 – 19:00
   : 8323357-04

استبدال مفصل الورك

مفصل الورك في جسمنا يعتبر من أكبر مفاصل الجسم. حوله توجد أضلاع وعضلات تساعده على القيام بوظائفه وتكون داعمة له. الغضروف المفصلي يغطي أعلى عظمة الورك وهو يسمح للمفصل بالتحرك بصورة سلسة وبدون أوجاع. تآكل الغضروف يؤدي إلى احتكاك بين العظام وإلى تدمير مفصل الورك. هذا التآكل يسبب أوجاعاً ويحد من الحركة بشكل كبير. في مثل هذه الحالات، إجراء عملية جراحية لاستبدال مفصل الورك يمكن أن يكون حلاً مناسباً ولكن بشرط أن يكون المريض قد تلقى جميع أنواع العلاج الأخرى وخاصةً الأدوية المسكنة للأوجاع، الفيزوترابيا وغيرها.

الأسباب التي تستدعي إجراء عملية جراحية لمفصل الورك

عملية مفصل الورك مثلها مثل عمليات جراحية اختراقية أخرى، هي ليست عملية بسيطة. ولكن بالرغم من ذلك فإن هناك عدداً من الحالات التي تعتبر فيها هذه العملية العلاج الوحيد الذي يمكن أن يساعد المريض وخاصةً في الحالات التي تكون فيها امكانيات العلاج الأخرى غير مُجْدِيَة. تُجْرى عملية استبدال مفصل الورك في الحالات التي يكون فيها الغضروف مُدَمَراً وهذا التدمير ممكن أن ينتج عن أسباب مختلفة: التهاب مفاصل، التهاب مفاصل المرتبط بتوقف النمو والذي يعتبر شائعاً جداً، تشوهات من الولادة وأيضاً بسبب إصابة موضعية. عملية استبدال مفصل الورك ممكن أن تقلل الأوجاع تماماً، ممكن أن تحسن مدى حركة مفصل الورك بشكل كبير وبالتالي تحسن أيضاً جودة حياة المريض.

جلسة استشارة

في جلسة الاستشارة يستمع طبيب العظام لشرح من قبل المريض عن الأوجاع وصعوبات الحركة التي يعاني منها. طبيب العظام يجري فحصاً شاملاً ودقيقاً وذلك يشمل فحصاً لمدى حركة مفصل الورك، فحص التشوهات، فحص الجهاز العصبي في الساقين السفليين وفحص النبض في الرجلين.
يٌجرى فحص على طول الرجلين لتصحيح الاعوجاج فيهما أو للمحافظة على طولٍ متساوٍ للرجلين أثناء العملية. (مهم الإشارة هنا أنه يمكن الوصول للحد الأقصى من تساوي طول الرجلين بواسطة قياس دقيق أثناء العملية)
في هذه الجلسة يحصل المريض على شرح عن العملية، أنواع الأعضاء المزروعة وعن مراحل الشفاء. وكذلك يحصل المريض على شرح عن التعقيدات التي قد تحدث (المخاطر المحتملة وعن التوقعات لتحسن كبير بعد العملية).

ما قبل وما بعد العملية

مع الاقتراب من العملية وقبل تلقي العلاج في المستشفى، يتوجب على المريض إجراء عدد من الفحوصات: فحص دم، عينة من الأنف للتأكد من عدم وجود جراثيم ذات تأثير، E.C.G وصورة للصدر. يتم الفحص من أجل التأكد من سلامة الوضع الصحي للمريض وأنه يسمح بتحمل العملية المرتقبة.
بضعة أيام قبل العملية، يصل المريض لجلسة مع الممرضة ومع الطبيب المٌخَدِر (تتم العملية مع تخدير كامل أو جزئي ويشمل نصف الجسم) وفي الجلسة يتلقى المريض شرحاَ عن كل مراحل العلاج بما فيه العلاج التأهيلي والتماثل للشفاء.
في نفس يوم العملية يتوجب على المريض أن يصوم لمدة حوالي 6 ساعات. بعد العملية ينتقل المريض لغرفة الإنعاش ويبقى تحت المراقبة لمدة ساعتين. بعد ذلك يعود إلى غرفة في القسم.
منذ اليوم الأول للعملية يتم البدء بالتأهيل العلاجي: فيزوترابيا تنفسية وتحريك العضلات. على مدار كل أيام العلاج في المستشفى يلتقي المريض بالطبيب الجراح الذي أجرى العملية، بالطاقم الطبي، بطاقم الممرضين والمعالجين بالفيزوترابيا الذين يتابعون مراحل شفائه. في معظم الحالات وبعد مرور أيام قليلة على نهاية العملية يتم إرسال المريض إلى البيت بعد أن يكون قد أخذ شرحاً وافياً من طاقم المعالجين بالفيزوترابيا وطاقم العلاج التأهيلي عن مراحل عملية العلاج التأهيلي الذي سيتلقاه ويمكنه الانتقال لمستشفى العلاج التأهيلي من أجل الشفاء.

نتائج العملية

إن من يريد أن يبحث عن معلومات عن عملية استبدال مفصل الورك، مراحل سير العلاج التأهيلي ومدى نجاح العملية الجراحية نفسها، لا بد أن يجد أن الحديث يدور عن عملية لها احتمالات نجاح كبيرة جداً. حوالي 97% من مجمل الذين أُجْرِيَتْ لهم هذه العملية تحدثوا عن تحسن كبير جداً في جودة حياتهم، عن تخفيف كامل للأوجاع التي كانوا يعانون منها، عن إمكانية كبيرة للحركة وحتى القدرة على التنقل بشكل أفضل. التحسن يبدأ بالظهور بشكل عام خلال عدة أيام بعد إجراء عملية استبدال مفصل الورك وبعد عدة أسابيع يتماثل المريض للشفاء التام ويستطيع العودة إلى مزاولة حياته اليومية بشكل اعتيادي. النتائج الممتازة للعملية تتعلق بعدة عوامل: مستوى نشاط المريض قبل العملية ( كلما كان المريض أكثر نشاطاً، كلما كانت إمكانية شفائه بواسطة العلاج التأهيلي أسرع)، مدى حركة مفصل الورك قبل العملية،، التعاون مع المعالجين والدافعية من جانب المريض وتجاوبه لتعليمات الطبيب وطاقم معالجي التأهيل.

في أكثر الحالات بعد إجراء عملية استبدال مفصل الورك وبع انتهاء العلاج التأهيلي، يستطيع المريض أن يعود لمزاولة أعماله بشكل كامل. للمحافظة على نتائج العملية، ومن أجل أن يسمح لتقوية الجسم ننصح بنشاطات جسمانية مثل السباحة، المشي وحتى ركوب الدراجة، نشاطات لتقوية العضلات التي تغطي مفصل الورك وتقوم بدعمه. مهم أن نذكر أن النشاط الجسماني الذي يتطلب جهداً مثل الركض أو أي نشاط عنيف الذي يتطلب من المريض القيام بالقفز مثلاً لا يُنْصَح به بعد عملية استبدال مفصل الورك.